بمناسبة ما يسمى بالغمة العربية

 بمناسبة ما يسمى بالغمة العربية

     بمناسبة ما يسمى بالغمة العربية 


    سرمدي ليلنا..وغدنا اوهام
    غاب قمرنا
    وسرمد ليل غربتنا
    وحامت حول الحمى
    طيور الظلام 
    ترسم معالم غدنا..
    بلغة غير لغة الكلام
    ونحن نيام...
    تزين ليالينا ورديات الاحلام
    وليال من المجون
    وهناك...هناك...
    تشرب على شرف سفاهتنا
    كؤوس المدام
    ولما افقنا...
    وليتنا لم نفق
    اتهم بعضنا البعض
    انه اطفا الشمس ...وسود الاعلام
    وهذا اجرام ما بعده اجرام
    واطل مارد الجاهلية من  قمقمه
    يجثو على ركبتيه
    فأقمنا صلبه لتعود عبادة الاصنام
    ومسلسلات الثأر والانتقام
    فحراب مسلولة و خناجر وسهام
    يقتل بعضنا بعضا
    ويلعن بعضنا بعضا
    بلا سبيبة بلا استفهام
    وعنجهيات وعنتريات
    وقومجية لعينة
    يحسن لغتها الفاشلون ...
    والأقزام
    تدار رؤوسنا من بعيد
    كربوهات الحديد
    لا تفكير ولا تقرير
    نثرونا مماليك على وجه الخريطة
    فقبائل تساس بعقلية...
    السيد والخدام
    والراعي والأغنام
    ورعاتنا ابناء جلدتنا
    يسبحون ويكبرون ويحمدلون...
    ويدعون الاسلام
    وباسم الاسلام ذبحنا
    وباسم الاخوة دمرت بلداننا
    باسم ألعروبة .
    اغتصبت بقية كرامة فينا
    وباسم المواطنة ...
    باعونا واشتروا
    فمن يلام ؟
    انلوم حكامنا ؟
    ابدا ....فحكامنا الطهر والقداسة
    حلت في عظام
    انلوم انفسنا ؟
    وما بأيدينا ؟
    ان نحن إلا قطعان من انعام
    لا تملك غير الصياح
    والإذعان للأحكام
    فمن نلوم اذن ؟
    نلوم الزمان ؟
    نلوم الايام ؟
    قد يطول المقام
    فنحن ابدا لن نقر بالحقيقة
    ونداريها في جنح المغالطات
    والاتهام
    وبمختصر القول
    وبلغة الكلام الذي يفهمه
    الخاص منا والعام...
    نحن مجرد اصفار
    على يسار الارقام
    لا قيمة لها وان نطقت
    وكانت لها احجام
    نحن في برزخ الوجود
    وقيامتنا غدا ستقام
    وموازيننا خفيفة...خفيفة
    لا تميل كفة بها ريش حمام
    وليلنا بعد لم ينجل
    وغدنا مجرد اوهام .

    مرتجلة
    repair tv
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع الشعر والروايات .

    إرسال تعليق